الأربعاء، 14 أكتوبر، 2015

( إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى ...) المائدة
( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين ..) البقرة
( إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا ..) الحج.
- الصابئون : تقدمت في المائدة مرفوعة./ الصابئين : تقدمت في الحج منصوبة.
التقديم في القرءان له سببان: 1- السبق الزمني مثل تقديم الجن على الإنس. 2- شرف المكانة . ...

- في البقرة: سارت على نسق الترتيب الزمني وشرف المكانة أصحاب المكانة أولا.
آمنوا – هادوا –النصارى –الصابئين ......... هؤلاء أهل كتاب فهذا شرف مكانة.
من هم الصابئين؟ من لادين له , الصابئين ليس له كتاب وكل يوم على دين.
- في الحج : السبق الزمني هو الأصل لأن الله يذكر الآية على سبيل الفصل بينهم يوم القيامة فليس هناك حاجة إلا الفصل بين العباد.
- في المائدة: الصابئون ليس هنا محلها إعرابا بل بعد ( ولا هم يحزنون والصابئون كذلك ) فلماذا أتت في ذل كالمكان؟ دخول الصابئون في ذلك المكان مما يستغرب فهي على سبيل الاستئناف فدخول الصابئون هنا على سبيل المنحة وأنهم من آمن منهم بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم .... لأنهم كل يوم على دين . فهي هنا مبتدأ مرفوع.
 
الدكتور / محمود شمس
سحر البيان في تعدد قراءات القرآن
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق